منتديات اهات العشاق
انت غير مسجل لدينا الرجاء قم بالتسجيل او تسجيل الدخول رجاّ




 
الرئيسيةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 ( رياض السنباطي ) صناعة الثراث الموسيقي الصيل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
رناوي
._.·(عضو شغلة توب )·._.
._.·(عضو شغلة توب )·._.
avatar

انثى
عدد الرسائل : 130
المزاج : دراسة
المهنه :
الهوايه :
pnbsp& :
السٌّمعَة : 0
نقاط : 0
تاريخ التسجيل : 19/10/2008

مُساهمةموضوع: ( رياض السنباطي ) صناعة الثراث الموسيقي الصيل   الثلاثاء ديسمبر 30, 2008 1:35 am

كثيره هي نجوم الموسيقى العربية في القرن العشرين ، ولعل أكثرها بريقاً ولمعاناً نجد أسم الموسيقار الراحل رياض السنباطي الذي رحل في التاسع من أيلول عام 1981 .

[/color]

ولد رياض السنباطي في المنصورة بمصر سنة 1910 ونشأ في محيط موسيقي ، إذ كان والده محمد السنباطي مطرباً مشهوراً وعازفاً على آلة العود لكن السنباطي الأبن لم يدرس العود على يد أبيه لن ولده كان يريد له مستقبلاً بعيد عن عذاب الفن . فقد كان يتردد خفيه على على نجار في المنصورة يدعى ( الأسطه حسن ) مع صديقه محمد شعبان ومن هذا الدكان الصغير تخرج أمهر عازفي عود هما رياض السنباطي وصديقه محمد شعبان ولما واحه رياض السنباطي والده بالمر الواقع ساعده في عمله وأرسله إلى القاهره ليلتحق بمعهد فؤاد الول للموسيقى ، وبعد تخرجه من المعهد عزف في فرقة المطرب عبد الغني السيد وتطور بعد ذلك من العزف إلى التلحين فلحن لعبد الغني ( يا ناري من كثر جفاكي ) ولحن لنفسه ( يا مشرق البسمات ) وهي من كلمات الشاعر علي محمود طه .
حين نتذكر رياض السنباطي تقفز في ذاكرتنا تلك الرائعه ( الطلال ) تاج الأغنيه العربيه التي شدت بها كوكب الشرق أم كلثوم عام 1966 ، وقد عبرت هذه القصيده المغناة عن المستوى الحقيقي لهذا الفنان العبقري في التلحين ، الأمر الذي أختيرت على أثره هذه الرائعه كأفضل أغنية عربية في القرن العشرين وجائت تتويجاً لمشوار فني طويل بين السنباطي وأم كلثوم بدأ في منتصف ثلاثينيات القرن العشرين ودامت حتى وفاة كوكب الشرق أم كلثوم عام 1975 ، ولعل جل مشوار عمره كان مع سيدة الغناء العربي أم كلثوم منذ أول أغنيه لحنها في ثلاثينيات القرن العشرين ( النوم يداعب عيون حبيبي ) من كلمات الشاعر الكبير أحمد رامي وأستمر تعاونه مع أم كلثوم حتى وفاتها . أذ أثراها بمجموعه كبيره وفريده من الألحان للمدرسه السنباطيه الكلاسيكيه التي عبرت عن روح الأصاله الشرقيه للموسيقى العربية وكانت نقطة أنطلاق لخط تراثي جديد في الأغنيه يحمل في طياته عناصر كثيره من التطوير والتجديد المعاصر . ومن جملة ماتغنت به أم كلثوم من ألحان السنباطي أغنيات ((على بلد المحبوب ، أفرح ياقلبي ، يا ليلة العيد ، حقابله بكره ، يا ظالمني ، جددت حبك ليه ، غلبت أصالح بروحي ، دليلي أحتار ، يللي كان شجيك أنيني ، هجرتك ، حيرت قلبي معاك)) والعديد من سواها التي نظم كلماتها الشاعر الغنائي الراحل أحمد رامي الذي توفي في 4/حزيران/1981 وهو العام نفسه الذي توفي فيه الملحن الكبير رياض السنباطي . كما غنت أم كلثوم من ألحانه ((لسا فاكر ، لا يا حبيبي ، أقولك أيه )) من كلمات الشاعر عبد الفتاح مصطفى ، وأغنية ((أروح لمين)) من كلمات عبد المنعم السباعي وأغنيات ((شمس الأصيل ، الحب كده ، القلب يعشق كل جميل)) لبيرم التونسي ، وأغنية ((حسيبك للزمن)) من كلمات عبد الوهاب محمد . كما لحن السنباطي مكن الأغاني والأناشيد الوطنيه ومنها نذكر ((جيش العروبه يا بطل ، بغداد ياقلعة الأسود ، دوس على كل الصعب)) . نضيف في ذلك الفن الذي أمتاز به رياض السنباطي دون غيره ، وهو تلحين القصائد ولا سيما تلك التي تغنت بها أم كلثوم لشعراء كبار ، وقد صنع هذا افلفنان البارع الشوامخ والعجائب كماوصفها الناقد الموسيقي الراحل كمال النجمي ، بحيث تخطى أسلافه ومعاصريه في تلحين القصائد ، أذ حرص السنباطي على تلحين معنى الكلام وهو ما يلبي الغناء الكلثومي وصوتها السحري . وقد أوصلت ألبحان السنباطي أم كلثوم للقمة فعلاوة على ( أطلال ) أبراهيم ناجي لحن السنباطي لأم كلثوم قصائد ((سلو قلبي ، سلوا كؤوس الطلا ، ولد الهدى ، نهج البرده)) وهي من شعر أمير الشعراء أحمد شوقي ولحن ((قصة حبي ، وأقبل الليل)) من شعر أحمد رامي و((حديث الروح)) شعر محمد أقبال الباكستاني ، و((أراك عصي الدمع)) لأبي فراس الحمداني ، وسواها من القصائد إلى آخرها وهي قصيدة ((من أجل عينيك)) التي أنشدتها أم كلثوم عام 1972 . لقد وقع السنباطي أسير أرتباطه الوثيق بأم كلثوم ، وبالرغم من أنه قدم أعمالاً لحنيه لمطربين ومطربات كبار غلاّ أن البارز منها كان قليلاً ولم تلقي الصدى الذي لاقته ألحانه لأم كلثوم ن ومن ألحانه نذكر قصيدة ((أيها النائم)) لأسمهان ، وأغنية ((لعبة الأيام)) لورده الجزائريه ، و((لحن الوفاء)) للعندليب عبد الحليم حافظ و((آه من الغرام والحب ، الحبيب ، أحنى الأثنين)) لليلى مراد ((ثلاثة شهور ، أحب الوشوشه)) لشاديه ، وقصيدة ((أشواق)) لمياده الحناوي كما لحن لنجاة اتلصغيره رائعتها الدينية ((ألهي ما أعظمك)) ، وغنى هو لنفسه ((فاضل يومين)) . توفي رياض السنباطي في التاسع من أيلول عام 1981 ، وبرحيله فقدت الأوساط الفنية العربية رائداً من روائدها الذين صنعوا التراث الموسيقي الثر الأصيل في القرن العشرين .
[/size]


_________

مـيـــــ فراس ــــوزك
مشرف قسم دروس الموسيقى



يكمن السحر والخيال في سبعة أشياء هي
دو .. ري .. مي .. فا .. صول .. لا .. سي
ما أعظم روعة الاحساس
[/center]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
( رياض السنباطي ) صناعة الثراث الموسيقي الصيل
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات اهات العشاق :: الاقسام الفنية :: قسم دروس الموسيقى-
انتقل الى: